الأسفلت في المملكة العربية السعودية

الأسفلت في المملكة العربية السعودية ما هو؟

تشغل صناعة الأسفلت في المملكة العربية السعودية حيزا كبيرا وسط الصناعات، فهو مهم لتعبيد الطرق وجعلها مناسبة للسيارات وحتى الطائرات.

هذه المقالة بدعم من فريق بحارة الأسواق

صناعة الأسفلت في المملكة العربية السعودية من الصناعات الضرورية والمطلوبة على نحو كبير. فـ الأسفلت في المملكة العربية السعودية هو مادة سوداء شبيهة بالإسمنت توجد في النفط الخام، ذات لزوجة عالية. وهو من المواد حرارية التلدين؛ أي أنها تصير لينة وتتحول إلى صورتها السائلة عند التسخين، ثم تعود إلى طبيعتها بعد التبريد.

يحافظ الأسفلت في المملكة العربية السعودية على حالته بصورة جيدة، وهو عازل جيد للماء ولا تؤثر فيه معظم الأملاح والأحماض. يستخدم لرصف الطرق والشوارع لأنه يعمل على تماسك الرمل والحجارة معا ومنع الماء من الوصول إلى الرصيف. كما أنه ينحني تحت الضغط بدلا من أن ينكسر كالصخور، وأيضا يستخدم في رصف طرق المطارات الحديثة.

 

مكونات الأسفلت في المملكة العربية السعودية

يتكون الأسفلت في المملكة العربية السعودية من عدة مواد كيميائية. الأكبر نسبة من مكونات أسفلت هي نسبة الكربون حيث تشغل حوالي 70-85%. ثم يليه الهيدروجين 7-12% ثم السلفر 1-7% ثم اكسجين 0-5%. وأخيرا النيتروجين يشغل نسبة قدرها 0-1%


أنواع الأسفلت في المملكة العربية السعودية واستخداماته:

هناك نوعان من الأسفلت في المملكة العربية السعودية: الأسفلت السائل والأسفلت الصلب.

الأسفلت السائل:

لا يستخدم في الخلطات الأسفلتية، ويقسم إلى ثلاثة أنواع، هي:

الأسفلت سريع التطاير ومتوسط التطاير وبطيء التطاير.

ويتوسط الأسفلت السائل طبقات الأسفلت ليربط بين الطبقات، ويتم اختيار نوع طبقة الأسفلت السائلة. بناءا على درجة الرطوبة الموجودة في الجو في المكان المراد تعبيده.

الأسفلت الصلب:

يستخدم في الخلطات الأسفلتية، ويقسم إلى أربعة أنواع، هي:

 (50/40)، (70/60)، (100/80)، (150/120)،

ويقوم المختص باختيار النوع الذي سيتم استعماله على أساس درجة حرارة المكان، فالاختلافات بين هذه الأنواع تتوقف على درجة الحرارة.

عند مراعاة ظروف المناخ، واختيار الأسمنت المناسب لها، تنتج طرق مرصوفة جيدا، تدوم طويلا دون التعرض للتشققات.

 

الأرصفة والأسفلت في المملكة العربية السعودية:

 

 

توجد الأرصفة على جانبي الطريق وهي مصممه للمشاة، وهناك نوعان أساسيان من الأرصفة علي أساس اعتبار التصميم:

  • الأرصفة المرنة.
  • الأرصفة الصلبة أو الجامدة.

ويستند الفرق بين الأرصفة المرنة والجامدة إلى الطريقة التي يتم بها توزيع الأحمال على الأرض.

الأرصفة المرنة:

ويمكن تعريف الرصيف المرن بأنه الرصيف المكون من خليط من المواد الإسفلتية والركام الموضوعة على مادة حبيبية مدمجة. ذات نوعية مناسبة في طبقات فوق سطح الأرض.

تعتبر الطرق المرصوفة بالحصي المربوطة بالمياه وطرق التربة المستقرة مع الطبقة الاسفلتية أو بدونها أمثلة على الأرصفة المرنة.

ويعتمد تصميم الرصيف المرن إلى مبدأ أن شحنة الحمل تقل من حيث المقدار، حيث ينتقل الحمل إلى أسفل السطح. بحكم الانتشار على مساحة متزايدة أكبر من خلال نقله عميقا بما فيه الكفاية الأرض من خلال طبقات متتالية من المواد الحبيبية.

وبالتالي بالنسبة للأرصفة المرنة، يمكن أن يكون هناك تصنيف في نوعية المواد المستخدمة. والمواد ذات درجة عالية من القوة تستخدم في أو بالقرب من السطح. وبالتالي فإن قوة التربة التحتية تؤثر أساسا على سمك الرصيف المرن.

الأرصفة الصلبة:

يتم إنشاء رصيف جامد من الخرسانة الإسمنتية أو ألواح الخرسانة المسلحة. أما الطرق الخرسانية المغطاة فهي في فئة الأرصفة شبه الصلبة.

ويستند تصميم الرصيف الجامد على توفير لوح أسمنتي هيكلي من القوة الكافية لمقاومة الأحمال من حركة المرور.

الرصيف جامدة لديها صلابة ومعامل عالية من المرونة لتوزيع الحمل على مساحة واسعة نسبيا من التربة.

الاختلافات الطفيفة في قوة التربة الثانوية لها تأثير ضئيل على القدرة الهيكلية للرصيف الجامد.

وقوة مقاومة الانحناء من الخرسانة هو العامل الرئيسي وليس من قوة التربة التحتية.

تعرف على المزيد من أعمالنا من هنا

 

خدمة رفع مساحي بجدة

ابوخالد رفع مساحي بجدة ومسح أراضي معتمد من الأمانة